زراعة شعر
ما هي عملية زراعة الشعر ؟
زراعة الشعر هي نوع من أنواع عمليات التجميل وعلاج لكل من الرجال والنساء وهي عبارة عن إجراء
جراحي يعيد الشعر بشكل دائم حيث تـنـقـل فيها بصيلات الشعر من منطقة في الجسم تسمى – المنطقة المانحة –
ثم تزرع في المنطقة المراد علاجها من الصلع والتي عرفت باسم – المنطقة المستقبلة – وتعتمد زراعة الشعر
على قوة المنطقة المانحة لدى المريض فهي من أهم العناصر التي يعتمد عليها الطبيب ليقرر مبدئياً إذا كان
الشخص مؤهلا للقيام بالعملية ام لا وتتمّ هذه العملية من خلال استخدام تقنيات مختلفة منها :

1. تقنية FUSS

تعتمد تقنية فوس على إزالة شريط بحوالي 15-25 سم من الجلد الخلفي للرأس، ومن ثمّ تتم خياطته في جزء
الرأس الذي لا ينمو فيه الشعر، كما أنّ هذه المنطقة سوف تُغطّى لاحقاً بالشعر، ثم يقسّم الجراح شريط فروة
الرأس المزال لحوالي 500- 2000 قطعة صغيرة، ومن ثم يستخدمها لزرعها في مناطق مختلفة بحيث تمتلك كل
قطعة عدداً قليلاً من الشعر، يعتمد هذا الشعر على نوعيّة ولون وجودة وحجم المنطقة التي ستحصل على عمليّة
الزراعة.

2. تقنية FUE

هذه التقنية هي عبارة عن اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة وإعادة زراعتها في المنطقة المحتاجة للزراعة
.. من خلال حلق الجرّاح للجزء الخلفي من فروة الرأس، ومن ثمّ إزالة بُصيلات الشعر الموجودة في ذات
المنطقة واحدة تلو الأخرى، فتظهر جروحٌ صغيرة جداً ، يتم الاقتطاف بشكل موزع بحيث ما يترك فراغات في
المنطقة المانحة. ومن بعدها يتم إعادة فتح القنوات بشكل يتلائم مع اتجاه الشعر الطبيعي .

3. تقنية PRP

هي عبارة عن إبرة بلازمة يتم أخذ عينة من الدم وفصل كريات الدم البيضاء عن كريات الدم الحمراء وإعادة
تزويده بالفيتامينات والمعادن وتوزيعها بكامل فروة الرأس لتحقق الأهداف .. وتغذية البصيلات التي تم زراعتها
خاصة في فترة الحضانة لأنها تكون غير قادرة على تغذية نفسها .. وتحفيذ البصيلات الخاملة من خلاية الجذعية
لإنتاج المزيد من الشعر .. بدلا من شعرة او 2 . يصبح 3 الى 4 . وبهذه الطريقة نحصل على كثافة لكامل ثروة
الرأس .. وإيقاف تساقط الشعر أي كان سواء كان عامل هرموني أو وراثي أو طبيعي من خلال تقوية البصيلات
وتغذيتها بشكل مركز.
4. تقنية OSL
إن تقنية "الأو إس إل" أو القنوات المائلة تعتمد بشكل أساسي على شكل وتموضع الشعر الطبيعي في
فروة الرأس. حيث يتم استخدام شفرات خاصة دقيقة جداً فيها ، ويكون لهذه الشفرات قياسات مختلفة
وذلك لتناسب الحالة والمنطقة المراد زرعها أيً كانت .

5. تقنية CHOI

 

تعتمد على دمج تقنية أقلام تشوي بتقنية OSL وذلك للحصول على نتائج طبيعية وكثافة عالية .وهي
التقنية الأحدث والأفضل على الإطلاق لانها تضمن للمرضى أكبر تغطية وكثافة ممكنة وذلك لأن
استخدام أقلام تشوي يعطي إمكانية بزراعة أكبر عدد من البصيلات خلال جلسة واحدة فقط .

زراعة شعرأنواع زراعة الشعر:

1. زراعة شعر للرجال

أثبتت الدراسات أن أكثر من ثلثي الرجال يتعرضون إلى تساقط الشعر في مرحلة ما من مراحل الحياة حيث أن
25% من الشباب بعد سن ال 21 يتعرضون لتساقط الشعر، وهناك الكثير من الأسباب غير الطبيعية لتساقط
الشعر مثل الثعلبة، الحروق، الكدمات، عوامل وراثية أو غيرها من الأسباب.

2. زراعة شعر للنساء

أثبتت الدراسات العلمية أن 40% من النساء يتعرضن لتساقط الشعر ومن الأسباب التي تؤدي إلى الصلع عند
النساء، ضغط الحياة اليومية التي من شأنها أن تؤدي إلى التساقط، التغّيرات الهرمونية، تغطية الشعر لفترات
طويلة أو حتى نقص الفيتامين الحاد.

3. زراعة اللحية والشارب

زراعة الشعر في الوجه) هي الحل الوحيد والدائم لكي تتخلصوا من فراغات اللحية.
أصبحت زراعة شعر الذقن في تركيا واحدة من أكثر العمليات المرغوب فيها، حيث أن لتركيا مكانتها الكبيرة في
هذا المجال، من حيث النتائج النهائية الممتازة، ومن حيث أخذ الاحتياطات اللازمة التي تضع في الحسبان مدى
أهمية مثل هذه العمليات وحساسية إجرائها في منطقة الوجه.

4. زراعة الحواجب الطبيعية

جمال العين يحتاج لحاجب يليق به ، وزراعة شعر الحاجب طبيعي 100%، سواء كانت المشكلة ناتجة عن
حروق، الوشم الليزري، العيوب الخلقية أو حتى الضعف الطبيعي والفقدان بسبب عامل الزمن.

مدة العلاج وآثاره:
يمكن استغراق مدة علاج الشعر فترة طويلة؛ حيث يحتاج في كثير من الأحيان للعديد من الجَلسات الجراحية
لتحقيق الهدف المرجو، بالإضافة إلى ضرورة ترك فترة عدّة أشهر ما بين كل جلسة، ولهذا يُمكن أن يستغرق
العلاج الكلي حوالي عامين، كما يُمكن أن تظهر النتائج بعد شهر أو شهرين من انتهاء الجراحة.
إن متوسط عدد الجذور التي يحتاجها المريض أثناء زراعة أي منطقة متفاوتة بين 1000 إلى 5000 جذر في
عملية زراعة الشعر الواحدة . وفترة الشفاء والتعافي بعد عملية زراعة الشعر تعتمد على العملية وتختلف من
مريض لآخر . وبالنسبة للألم أثناء العملية غالبية الاشخاص الذين قاموا بإجراء العملية يفيدون بعدم وجود أي ألم
فقط ألم إبرة التخدير وأما بالنسبة للألم بعد العملية فيمكن السيطرة عليه باتباع الوصفة الدوائية المقررة من قبل
الطبيب الجراح.

نصائح طبية