التغذية السليمة

التغذية السليمة

التغذية السليمة

“فليكن طعامك أفضل دواء لك”

يقصد بالتغذية السليمة تناول وجبات غذائية بالكم والنوع والذي يتناسب مع عمرك وحالتك الفسيولوجية بحيث يحصل الجسم على جميع

حاجاته من المواد والعناصر الغذائية وذلك بهدف الوقاية من الإصابة بالأمراض والتمتع بصحة وعافية طوال مشوار حياتك، وذلك لا

يأتي فقط بتناول الوجبات الغذائية الصحية الذي أوصى بها مختص التغذية، لكي تحافظ على صحتك من الضرر، بل يجب عليك الاهتمام

بنمط حياتك من ناحية تجنب السلوكيات والأساليب غير الصحية والتي لا تعود بالفائدة على الفرد وعليك بممارسة النشاطات البدنية

فالتغذية السليمة جزء مهم من الحياة الصحية ولكنها ليست كل شيء فهناك بعض الاعتبارات الأخرى التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار

في حياة الفرد اليومية.

فمن الضروريات أن يحتوي طبق الطعام الخاص بك على جميع العناصر المغذية والتي تمد الجسم بما يحتاج من الطاقة ومنها

الفيتامينات بأنواعها والسكريات والبروتينات والدهون، كما ويجب أن تحتوي الوجبة الغذائية في مضمونها على نسب كبيرة من الأملاح

المعدنية والطريقة السليمة هي التغذية المتزنة مع عدم الاقتراب من الوجبات الجاهزة والمحفوظة وخاصة الوجبات السريعة مثل

الهامبرغر والهوت دوج، فطرق حفظ مثل هذه الوجبات لها تأثير سلبي على محتواها من الفيتامينات والأملاح المعدنية كما أنّ بعض

أساليب ووسائل الحفظ تستخدم مواد كيميائية تغيّر من البناء الطبيعي لهذه المواد الغذائية.

استشارة مجانية

أهميّة التغذية السليمة

 دور التغذية السليمة على الصحة العقلية :

إنّ للتّغذية السّليمة دوراً في منح الإنسان القدرة على التّركيز والتّعلم، فالإنسان في كلّ مرحلةٍ من مراحل حياته يحتاج إلى الطّاقة التي

تمكّنه من التّركيز والتّفكير والتّعلم، وهذه الطّاقة بلا شكّ تأتي من الطّعام والتّغذية السّليمة. فالجلوكوز على سبيل المثال الذي ينتج من

هضم الطّعام يستخدم في تزويد خلايا الجسم بالطّاقة اللازمة لبناء الأنسجة، وتعويض الخلايا التّالفة، إلى جانب الحصول على الطّاقة

اللازمة للقيام بنشاطات الحياة المختلفة. كما أنّ كثيرًا من أنواع الطّعام تساهم في زيادة الصّحة الذّهنيّة العقلية للإنسان، وزيادة قدرات

التّفكير والتّركيز عنده، ومثال عليها الجّوز الذي يحتوي على عناصر الفسفور التي تغذي خلايا الدّماغ وتقويها إلى جانب فوائده الكثيرة.

 دور التغذية السليمة على الصحة النفسية :

إنّ للتّغذية السّليمة دوراً في الصّحة النّفسيّة للإنسان، فالحياة المعاصرة وبما تحمله من مسؤوليات وواجبات ملقاة على عاتق الإنسان

تسبب له كثيرًا من القلق والتّوتر الذي قد يتطوّر إلى أمراض نفسيّة مثل الاكتئاب وغير ذلك. والتّغذية السّليمة تساهم في تحسين حالة

الإنسان النفسية باحتواء بعض الأطعمة على عناصر غذائيّة مهمّة مثل فيتامين د، وفيتامين بي 12، كما أنّ المأكولات البحريّة والأسماك

تحتوي على كثيرٍ من العناصر الغذائيّة التي تجعل الإنسان يشعر بنفسيّة جيدة. ولها دور في الوقاية من الكثيرٍ من الأمراض.

 دور التغذية السليمة في الوقاية من الأمراض:

وجد العلماء أنّ هناك أطعمة تساهم في الوقاية من مرض السّرطان مثلاً مثل البروكلي، وثمرة القشطة، والخضروات الداكنة، وغيرها.

تساهم في الحماية من أمراض ضعف الدّم والأنيميا، فمركبات الحديد التي تحتوي عليها كثيرٌ من الأطعمة الغذائيّة تساهم في حماية الجسم

من نقص الحديد الذي يسبب ضعف الدّم وما ينتج عنه من ضعف الجسم، كما توجد بعض العناصر الغذائيّة مثل فيتامين ج التي تساعد

الجسم على امتصاص الحديد وهذا يؤكّد على أهميّة تكامل الغذاء وتنويعه لتعظيم الفائدة منه.

التغذية السليمة

كي تكون التغذية صحية فيجب المحافظة على العناصر الغذائية اللازمة للجسم ، ومنها :

 العناصر الغذائية المنظمة لوظائف الجسم :

تُعد الفيتامينات من أهم العناصر الغذائية التي تكسب الجسم الطاقة للقيام بالوظائف الحيوية ، وتساعد في بناء الجسم ، حيث تنقسم إلى

نوعان :- النوع الأول : الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل ( A,D )، والنوع الثاني :الفيتامينات التي تذوب في الماء مثل B,P,G

 العناصر الغذائية التي تولد للجسم الطاقة :

تعمل الكثير من العناصر الغذائية على توليد الطاقة لتساعد الجسم على النشاط والحيوية ، ومن هذه العناصر توجد العناصر

الكربوهيدراتية التي تغطي نسبة كبيرة من مجموع ما يتناوله الفرد يومياً .

 العناصر الغنية بالفيتامينات :

من العناصر الغنية بالفيتامينات والمفيدة في التغذية الصحيحة : اللحوم والأسماك والألبان ومشتقاتها والخضروات والفواكه .

 الأغذية الغنية بالبروتينات :

من أولى الأغذية التي تعطي للجسم نظام متوازن وتعمل على المساعدة في عملية التغذية الصحية

البروتينات تنسقم إلى نوعين :

البروتين الحيواني والمتمثل في اللحوم والأسماك والدواجن والألبان .

البروتين النباتي ويشمل البقوليات بجميعها والقمح والشعير وفول الصويا .

 الأملاح والمعادن :

تشكل الأملاح والمعادن عنصر مهم ومفيد في برنامج التغذية الصحيحة ، وتشمل عناصر أملاح الصويوم والأملاح المعدنية ، ومنها

اللحوم والأسماك والألبان ومشتقاتها والبيض والبقوليات .

وأخيرا الصحة الجيّدة لا تأتي إلّا بالتزام الفرد بأسلوب تغذية جيّد، فالتغذية السليمة والصحيحة ونوعية الطعام وكميته واحتوائه على جميع

العناصر المغذية واللازمة لبناء الجسم والابتعاد عن الأغذية المضرة هي أنجح وسيلة للقضاء وللوقاية من الأمراض المنتشرة بشكل كبير

في كل أنحاء العالم وفي محيطنا الذي نعيش به.

استشارة مجانية

نصائح طبية